بسم الله الرحمن الرحيم


قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
ومن تواضع النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه كان في بيته في خدمة أهله ، يحلب الشاة ، يخصف النعل ، يخدمهم في بيتهم ، لأن عائشة سئلت ماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته ؟ قالت :" كان في مهنة أهله " يعني في خدمتهم ـ عليه الصلاة والسلام ـ .
فمثلا الإنسان إذا كان في بيته فمن السنة أن يصنع الشاي مثلا لنفسه ، ويطبخ إذا كان يعرف ، ويغسل ما يحتاج إلى غسله ، كل هذا من السنة ، أنت إذا فعلت ذلك تثاب عليه ثواب سنة ، اقتداء بالرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ وتواضعا لله عزّوجلّ ، ولأن هذا يوجد المحبة بينك وبين أهلك ، إذا شعر أهلك أنك تساعدهم في مهنتهم أحبوك ، وازدادت قيمتك عندهم ، فيكون في هذا مصلحة كبيرة .
المصدر :
شرح رياض الصالحين [ ج 2 ص 264 ]
الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله